“السرية التامة”.. حسمت عملية إنقاذ الطفلة جوري الخالدي

الرياض
فريق التحرير

كانت “السرية التامة” هي كلمة السر وراء نجاح العملية الاحترافية التي نفذتها الجهات الأمنية لتحرير الطفلة جوري الخالدي من أيدي خاطفيها.

وأوضحت صحيفة “عكاظ” أن الإجراءات التي اعتمدت عليها الجهات الأمنية، اشتملت على منع حدوث أي تجمهر لقاطني الحي الذي تقع به الشقة التي أكدت المعلومات احتجاز الطفلة بها، وذلك لمنع أي تصوير يؤثر على الخطة الأمنية.

وأضافت أن خطة المداهمة نفذت وفق سيناريو أداره فريق أمني بخطة محكمة، انتهت بتمكن الجهات الأمنية من القبض على الخاطفين وتحرير جوري، فيما تمت تغطية الطفلة أثناء تحريرها من الخاطفين.

من جانبه، قال عبدالحكيم الخالدي، خال الطفلة، إنهم ينتظرون الإجراءات الأمنية والتحقيقات لمعرفة مصير الخاطفين. مؤكدًا ثقته في أن السلطات ستعمل على إيضاح جميع الملابسات عقب انتهاء كافة الإجراءات.

وتابع، أن الأسرة تلقت اتصالا من مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض، يؤكدون أن الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وجه بتقديم كامل الرعاية الصحية والنفسية لابنتهم جوري، معتبرًا أن ذلك ليس غريبًا على قيادات الوطن وشعبه.

وأضاف أن تخصيص مكافأة لمن يعثر على ابنتهم والتي قاربت الستة ملايين جاءت من قبل رجال أعمال، فمليون من رجل تعرفه الأسرة، والخمسة ملايين الأخرى من محبين ومتعاطفين لا تعرفهم الأسرة قدموها لوجه الله.

وكانت الطفلة جوري الخالدي، اختطفت من داخل أحد المستوصفات قبل أسبوعين من قبل شخص مجهول، وهي الجريمة التي أثارت مشاعر المجتمع السعودي الذي تفاعل معها بشكل كبير على مختلف المستويات، قبل أن تتمكن الجهات الأمنية من ضبط الخاطفين وتحرير الطفلة وتسليمها إلى ذويها، في عملية أمنية أشاد بها الجميع.

Category:

Videos

Comments are closed.