توقيف والد الطفلة “جوري” و3 من أقربائها مع الخاطفين

أوقفت شرطة الرياض ثلاثة من أقرباء الطفلة “جوري” أطلقوا النار في الهواء، ابتهاجًا باستعادة السلطات الأمنية ابنتهم “جوري” من خاطفيها، أول أمس، الثلاثاء (1 ديسمبر 2015)، كما أوقفت الجهات الأمنية والد الطفلة لتبادله رسائل مع الخاطفين دون إبلاغ السلطات، لتتم إحالتهم للتحقيق بالتزامن مع إحالة الخاطفين.

وذكر بيان للناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض، العقيد فواز بن جميل الميمان، تلقت “عاجل” نسخة منه، الخميس (3 ديسمبر 2015)، أن إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض تمكنت من ضبط ٣ أشخاص جميعهم سعوديون في العقد الثالث من العمر بحوزتهم سلاحان من نوع رشاش غير مرخصة، وبسماع أقوالهم أقروا جميعا بحيازتهم تلك الأسلحة، وقيامهم بإطلاق النار في الهواء ابتهاجًا باستعادة السلطات الأمنية لابنتهم على حد زعمهم.
وأشار البيان إلى أنه جرى على الفور إحالتهم إلى جهة الاختصاص لتطبيق نظام الأسلحة والذخائر بحقهم لقاء ما أقدموا عليه من حيازة أسلحة غير مرخصة واستخدامها، وكذلك تطبيق نظام الجرائم المعلوماتية لتعمدهم تصوير ما أقدموا عليه ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وتداول نشطاء على نطاق واسع، أمس الأربعاء، عدة مقاطع مصورة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر قيام مجموعة من الأشخاص بإطلاق النار بكثافة في الهواء، معرضين حياتهم والآخرين للخطر، ابتهاجًا بوصول الطفلة جوري الخالدي إلى منزلها بعد استعادة شرطة الرياض لها من خاطفيها.

من جهة أخرى، ذكر مصدر أمني أن الجهات الأمنية تحفظت على والد الطفلة جوري الخالدي، فيما ألقت القبض على المختطف (سعودي) ومرافقيه (سوري وخادمة إثيوبية)، لافتًا إلى أن القضية لا تزال قيد التحقيق لدى هيئة التحقيق والادعاء العام.
وكشف المصدر أن ذوي الطفلة كانوا يستقبلون رسائل من الخاطف، وتحفظوا عليها، ولم يبلغوا الجهات الأمنية. وفقًا لصحيفة “عكاظ”، الخميس (3 ديسمبر 2015).

يأتي ذلك في وقت عثرت فيه الجهات الأمنية على الطفلة جوري وسلمتها إلى ذويها الذين عادوا بها إلى المنزل عند الساعة السادسة من صباح أمس الأربعاء، وسط فرح عارم من جميع أفراد الأسرة. ولا تزال أم جوري تتلقى التهاني بعد حالة من الانهيار مرت بها طوال فترة غياب طفلتها، وتحول المنزل إلى تجمع نسائي لقريباتها ونساء الحي، اللاتي باركن لها وللمجتمع السعودي بأكمله عودة جوري وهي بصحة جيدة، بعد أن حظيت باستقبال كبير من سكان الحي الذين عبروا عن سعادتهم بعودتها، وأثنوا على جهود رجال الأمن الذين حرروها من قبضة المجرم بما يحفظ لها حياتها ويقدم المختطف للعدالة.

وكانت عائلة الدرعان من العلي بني خالد في منطقة الجوف أقامت احتفالا بمناسبة سلامة الطفلة المختطفة جوري الخالدي مساء أمس الأربعاء حيث تضمن الاحتفال مأدبه عشاء لجماعات بني خالد بالجوف وقبائل المنطقه الكرام .
واعرب الجميع عن شكرهم لكل من ساهم في العثور على الطفله الجوري وبالاخص أجهزة وزارة الداخليه ممثله بشرطة منطقة الرياض والعاملين في البحث والتحري، سائلين الله عز وجل أن يحمي وطننا من كيد الأشرار والعابثين.

Category:

Videos

Comments are closed.