خال “جوري” يكشف حقيقة اتفاق والدها مع الخاطفين

الرياض
تركي الفهيد

نفى عبدالحكيم الخالدي، خال الطفلة “جوري الخالدي”، التي عثرت عليها الجهات الأمنية مساء الثلاثاء (الـ1 من ديسمبر 2015)، بعد اختطافها لأكثر من 11 يومًا، صحة الشائعات المتداولة حول وجود اتفاق بين الخاطف ووالد الطفلة لاستغلال والدتها ماديًّا.

وقال الجوري لـ”عاجل”، إن ما يتم ترويجه من شائعات حول عزم والد الطفلة استغلال والدتها، بسبب إرث حصلت عليه من أحد والديها، تدحضه الحقيقة، حيث إن والدي أم الطفلة لا يزالان على قيد الحياة.

وحول الجائزة المرصودة للمبلغ عن مكان وجود “جوري”، قال الخالدي إنه -حتى الآن- لم يثبت وجود أي شخص مبلغ عن مكان وجود الطفلة، وبالتالي فالوعد بالجائزة قائم حتى يوجد من يستحقها. مؤكدًا في حديثه إن أسرة الخالدي لن تتنازل عن كل من شارك أو تسبب بخطف الجوري بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وكانت الطفلة جوري الخالدي -ذات العامين والنصف- قد تمّ اختطافها من أحد المستوصفات الخاصة في العاصمة الرياض، حيث كشفت فيديوات وكاميرات المستوصف، عن استدراج شخص للطفلة واصطحابها إلى خارج المستوصف، وبعد ذلك تم اختفاؤها عن الأنظار، حتى حددت شرطة الرياض مكانها وعثرت عليها مساء الثلاثاء الماضي وسلمتها لذويها، واقتادت مختطفيها إلى التحقيق.

وفي وقت لاحق، ألقت الشرطة القبض على والد الطفلة بتهمة وجود مراسلات بينه وبين الخاطف لم يفصح عنها للشرطة، كما قبضت الشرطة على عدد من أقاربها لإطلاقهم النار من أسلحة غير مرخصة، ابتهاجًا بعودتها، معرضين حياة الآخرين للخطر.

Category:

Videos

Comments are closed.