مُعلم مصري يقلب حياة طالب سعودي رأسًا على عقب

روى معلم مصري مقيم في المملكة، قصة مؤثرة له مع أحد طلبته السعوديين انقلبت حياته رأسًا على عقب، بسبب حكمته وتعامله الإنساني معه.

وحسب الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، يقول المعلم إنه حاول مع أحد طلابه في المدرسة الثانوية تحسين مستواه التعليمي كي يحصل على درجات مرتفعة، إلا أن الظروف حالت دون ذلك.

واشترط المعلم على الطالب أن يصلي الفجر في المسجد، وأن يُحضر ورقة من الإمام بتأكيد صلاته، وذلك علاوة على تقبيل رأس ويد أمه لمدة 4 أيام، وأن تتواصل الأم مع المعلم هاتفيًا لتأكيد قيام الطالب بتعليمات المعلم.

وبعد المدة المحددة، جاء الطالب وأحضر معه تأكيد إمام المسجد الذي صلى معه الفجر، كما حضرت والدته وقدمت للمعلم هدية رمزية، سائلةً الله أن يمن عليه بالصحة والعافية، وبعدها أوفى المعلم بوعده مع طالبه؛ إذ منحه درجه كبيرة في مادة اللغة العربية التي يدرسها له.

وبعد سنوات طويلة، يروي المعلم أنه كان في زيارة إلى البحرين مع مجموعة من الطلاب في رحلة مدرسية؛ حيث استوقفه أحد الضباط، طالبًا منه إبراز إقامته، وأدخله بعد ذلك غرفة العمل، ليجمع بعدها عددًا من الضباط، ليفاجئهم ويفاجئه كذلك بأنه ذلك الطالب بطل هذه القصة بعد أن رواها لهم تفصيليًّا.

وأخبر الضابط معلمه في الوقت نفسه، أن هذا الموقف الذي قام به تجاهه قد غيَّر مسار حياته بعد أن كان يعتدي على والدته بالضرب، مشيرًا إلى أن والدته توفيت وهي تدعو له مؤكدةً رضاها عنه.

Category:

Videos

Comments are closed.